منتدى الحرس البلدي الجزائري *شرف*وفاء* تضحية*
مرحبا بكم زوارنا الكرام في منتدى: الحرس البلدي الجزائري
نتمنى أن لا تراقبونا بعين الضيف بل بعين صاحب الدار
يا ضيفنـا لو زرتنـا لوجـدتنا .......نحـن الضيـوف وأنت رب المنـزل
تقبلوا تحيات المدير العام.
رفرف يا علم بلادي
سنبقى كالصقور لن ننحني
إلياذة الجزائر
مرحبا بك .. أنت الزائر رقم:

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التوقيت الان
المواضيع الأخيرة
» لشهيد البطل غباش عاشور
الأحد يونيو 11, 2017 10:24 am من طرف Admin

» الحرس البلدي GARDE COMMUNALE
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:31 pm من طرف abbes zerouali

» الطريقة الصحية للذبح حسب الشريعة الاسلامية
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:11 pm من طرف abbes zerouali

» أسماء عربية و اعجمية و معانيها
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:08 pm من طرف abbes zerouali

» هل تعرف الحجر الاسود ........اكتشف
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:03 pm من طرف abbes zerouali

» في الذكرى 54 لاستقلال الجزائر
الإثنين يوليو 04, 2016 3:10 pm من طرف Admin

» رسالة من الحرس البلدي الجزائري لا مكان للشيعة الروافض على أرض الجزائر أرض الشهداء
الأحد يوليو 03, 2016 3:35 pm من طرف Admin

» Gardes communaux de Laghouat Après le terrorisme, le poison
الجمعة يونيو 17, 2016 3:18 pm من طرف Admin

» الهنود الحمر (المسلمون الذين لا يعرفهم المسلمون)
الأربعاء يونيو 15, 2016 4:56 pm من طرف Admin

الاستماع للقرءان
الحرس البلدي: تاريخ يروى للأجيال
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 268
 
abbes zerouali - 48
 
سالم - 23
 
عامر حمدي - 23
 
zohir katalouni - 16
 
krimoustor - 4
 
Mustafa west - 3
 
سلطاني القليل - 2
 
ayoub amir 9 - 1
 
halim1968 - 1
 

سحابة الكلمات الدلالية


القيادة السياسية في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

القيادة السياسية في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف عامر حمدي في الجمعة مايو 13, 2016 10:38 am

القيادة السياسية في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم ----- الجانب السياسي في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم يكشف عن عبقرية وقيادة عملية و نشوئية في إقامة دولة متحضرة من مجموعة من القبائل المتفرقة تحت راية واحدة وسلطة واحدة وهدف واحد ورسالة واحدة..فكان تأسيس الدولة الإسلامية ..أرضا..وشعبا..و مسلمون..وقيادة . كان هو الشغل الشاغل لنبي الإسلام ،منذ صدع بالحق ،وحمل أمانة السماء إلى أهل الأرض وطبيعي جدا،بعد أن غرس الرسول صلى الله عليه وسلم نبتة التوحيد في أرض الجزيرة ،أن بنى دولة الاسلام في كل أرض الله ..وبعد أن حرر العقول من قيود الوثنية ،أن أسس دولة الاسلام في قلوب الناس ،وبعد أن خاطب العامة بعقيدة التوحيد ،أن أعد القيادة التي تقود المجتمع الاسلامي الى عمارة الدنيا و حماية الدين إن هذه المعاني السياسية بدت واضحة كل الوضوح في خط سير الدعوة على مدى الاعوام الثلاثة والعشرين،سواء الثلاث عشر سنة التي قضاها الرسول صلى الله عليه وسلم في مكة ،أو العشر سنين التي قضاها في المدينة ،مع فارق بسيط .وهو أن الرسول في مكة كان يؤسس دولة الاسلام في قلوب الصحابة والتابعين.أما في المدينة فقد أسس دولته في أرض الواقع، وساعدته في هذا القيادات الجديدة التي كان الصحابي الواحد يساوي أمة..؟ ميثاق تأسيس الدولة ونقف أمام بعض الجوانب السياسية في حياة الرسول ..فغداة وصوله صلى الله عليه وسلم الى المدينة وضع وثيقة على درجة عالية من الاهمية القانونية والسياسية ،وحدد فيها عناصر قيام الامة ،وحدد طبيعة العلاقة بين المسلمين وغيرهم من المواطنين ،وخاصة اليهود.ونظم عنصر السلطة والسيادة في الدولة الناشئة ،كل هذا في وقت مبكر من التاريخ لم يكن قد ظهرت بعد عناصر الدولة وتضمنت هذه الوثيقة سبعة وأربعين بندا من البنود ذات الطابع الاسلامي السياسي القانوني .في وقت لم تكن في البلاد حكومة مركزية أو قوة معنوية ،بل كانت الاوضاع كما وصفها الله عز وجل [[ظهر الفساد في البر والبحر بما كسبت ايدي الناس ]]،فجاء الرسول صلى الله عليه وسلم وقرر من بين ما قرر: *المسلمون أمة واحدة . * كل القبائل مع المسلمون يتعاونون معهم ويتاجرون معهم ..* لا يقتل مؤمن مؤمنا في كافر، ولا ينصر كافر على مؤمن ..* ان اليهود ينفقون مع المؤمنين ماداموا محاربين ..* الجار كالنفس غير مضار ولا أثم..* ان هذا الكتاب لا يحول دون ظالم أو أثم وبهذه البنود وغيرها التي وردت في وثيقة الرسول مع المؤمنين واليهود تخطى الرسول صلى الله عليه وسلم أكبر مشكلتين سياسيتين ،كانتا تواجهانه صلى الله عليه وسلم ،وهما مشكلة تعدد القبائل العربية وتناحرها في كثير من المواقع ..وعداء اليهود له صلى الله عليه وسلم وخاصة في أول الامر وقد أعقب الرسول صلى الله عليه وسلم هذه الوثيقة باجراء سياسي مهم وهو مؤاخاته بين المهاجرين الذين صحبوه في هجرته من مكة الى المدينة ،والانصار أهل المدينة أصلا بداية قوية لتأسيس الدولة ويذكر الدكتور الطيب النجار الرئيس الاسبق لجامعة الازهر ،أن هذا الجزأ العظيم من رسول الله ،كان هو البداية القوية لتأسيس الدولة الاسلامية المتماسكة ،لأنه لا يعقل أن تؤسس دولة على أكتاف جماعة متخاصمين أو متحاربين .ومن هنا كانت خطوة التآخي التي تبعها تقرير الحق تبارك وتعالى ان اولى الارحام اولى ببعض ،حين نزل قوله تعالى : [[وأولوا الارحام بعضهم أولى ببعض في كتاب الله ثم تبع هذه الخطوة خطوة واسعة ،حيث اعتبر الاسلام الجميع اخوة في الله .فأزال العصبية بين الناس ،ورفع الرسول صلى الله عليه وسلم شعار : ليس منا من دعا لعصبية الرسائل ودبلوماسية الحوار عمل سياسي اخر مارسه الرسول باقتدار شديد ،وهو ارساله صلى الله عليه وسلم الرسائل الى ملوك ورؤساء الدول المجاورة، حيث بعث ما يقرب مائتي رسالة الى ملوك ورؤساء القبائل وكبار القوم أنذاك..وكان صلى الله عليه وسلم يختار بعناية فائقة المراسليين والدبلوماسيين و الاكثر من ذلك فقد خصص بعض الصحابة رضي الله عنهم فقط لهذا الغرض..ومن بين ما كلفهم بهذه المهمة : دحية الكلبي الذي كان يرسل الى قيصر ملك الروم ،وعبد الله بن حدافة الذي بعث الى كسرى ملك فارس ،وبعث عمر بن أمية الى النجاشي ملك الحبشة ،وبعث حاطب بن أبي بلتعة الى المقوقس ملك الاسكندرية ،وكذا عمرو بن العاص السهمي الذي كان يبعث الى ملك عمان ،وسليط بن عمرو بعث الى ثمامة بن أسال وهوذة بن على ملك اليمامة ،وبعث العلاء بن الحضرمي الى ملك البحرين،وشجاع بن وهب الى غسان،وبعث أبا أمية المخزومي الى الحارث الحميري ملك اليمن خاتمة وما هذا الا لمحة خاطفة من حياته السياسية صلى الله عليه وسلم ،وقيادته المتميزة التي أنشئت نظام اجتماعي واقتصادي واداري مازال يمثل أقوى نظام في كل أنظمة العالم كله أليس عار على السياسيين أن لا يتخذوه كقدوة ان كان هناك سياسيين بالمعنى الصحيح ؟ألم يخجلوا من أنفسهم وهم يذكرون احاديثه لدمغجة المواطنيين ولايعملون بها ؟ الم يحن الوقت ليعترفوا بأن الاسلام هو السياسة والسياسة هي الاسلام ،وهما في الاخير وجهان لعملة واحدة ؟؟
و أما القائل بأن السياسة قذرة فهي مجرد مقولة روج لها لأن تكون واجهة تمنع المواطن العربي من ممارسة السياسة فالسياسة نبيلة بقدر نبل صاحبها و قذرة بقدر قذارة ممتهنها.
avatar
عامر حمدي

عدد المساهمات : 23
تاريخ التسجيل : 28/01/2016
العمر : 45

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: القيادة السياسية في شخصية الرسول صلى الله عليه وسلم

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة مايو 13, 2016 1:12 pm


الأمر يتطلب منا مزيد من المرونة لمعرفة الأشياء وتحليلها بشكل عقلاني وموضوعي، إن تأملنا في التاريخ الإسلامي سنرى ليس هنالك أدنى شك بأن السياسة جزء من الدين لأن التسيير يبدأ بفكرة إخلاص الأعمال لله وبمنهج رشيد يقر للإنسان حقه في العيش الكريم دون فرق بين الإنسان والإنسان.
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 27/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://harasbaladi.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى