منتدى الحرس البلدي الجزائري *شرف*وفاء* تضحية*
مرحبا بكم زوارنا الكرام في منتدى: الحرس البلدي الجزائري
نتمنى أن لا تراقبونا بعين الضيف بل بعين صاحب الدار
يا ضيفنـا لو زرتنـا لوجـدتنا .......نحـن الضيـوف وأنت رب المنـزل
تقبلوا تحيات المدير العام.
رفرف يا علم بلادي
سنبقى كالصقور لن ننحني
إلياذة الجزائر
مرحبا بك .. أنت الزائر رقم:

.: عدد زوار المنتدى :.

بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

التوقيت الان
المواضيع الأخيرة
» لشهيد البطل غباش عاشور
الأحد يونيو 11, 2017 10:24 am من طرف Admin

» الحرس البلدي GARDE COMMUNALE
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:31 pm من طرف abbes zerouali

» الطريقة الصحية للذبح حسب الشريعة الاسلامية
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:11 pm من طرف abbes zerouali

» أسماء عربية و اعجمية و معانيها
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:08 pm من طرف abbes zerouali

» هل تعرف الحجر الاسود ........اكتشف
الجمعة أغسطس 19, 2016 4:03 pm من طرف abbes zerouali

» في الذكرى 54 لاستقلال الجزائر
الإثنين يوليو 04, 2016 3:10 pm من طرف Admin

» رسالة من الحرس البلدي الجزائري لا مكان للشيعة الروافض على أرض الجزائر أرض الشهداء
الأحد يوليو 03, 2016 3:35 pm من طرف Admin

» Gardes communaux de Laghouat Après le terrorisme, le poison
الجمعة يونيو 17, 2016 3:18 pm من طرف Admin

» الهنود الحمر (المسلمون الذين لا يعرفهم المسلمون)
الأربعاء يونيو 15, 2016 4:56 pm من طرف Admin

الاستماع للقرءان
الحرس البلدي: تاريخ يروى للأجيال
تصويت
أفضل 10 أعضاء في هذا المنتدى
Admin - 268
 
abbes zerouali - 48
 
سالم - 23
 
عامر حمدي - 23
 
zohir katalouni - 16
 
krimoustor - 4
 
Mustafa west - 3
 
سلطاني القليل - 2
 
ayoub amir 9 - 1
 
halim1968 - 1
 

سحابة الكلمات الدلالية


رسالة من زميل إلى فخامة الرئيس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رسالة من زميل إلى فخامة الرئيس

مُساهمة من طرف Admin في الثلاثاء أبريل 19, 2016 8:27 pm


إلي فخامة رئيس الجمهورية
المجاهد عبد العزيز بوتفليقة
عزة وكرامة اعوان الحرس البلدي
وتبرئة من تنسيقية العار ومجلس الدمار وحركة الأشرار
أفريل 2016
رسالة إلي رئيس الجمهورية
وتبرئة من تنسيقية العار ومجلس الدمار وحركة الأشرار
في بداية الأزمة التي مرت بالبلاد والعباد ومازنا نتخبط فيها والعام والخاص يعلم ماحل بالوطن في العشرية السوداء حيث سقطت كل رموز الجمهورية
ومؤسسات الدولة من الرئاسة حيث كان المجلس الأعلى هو الحاكم بدون شرعية والبرلمان كان برلمان مؤقت والمجالس البلدية عبارة عن مندوبيات وكانت الحكومة تتغير كل أسبوع حتى أصبح لدينا وزراء سابقين بالجملة والمؤسسة الوحيدة التي بقت واقفة في وجه الإرهاب هي مؤسسة الجيش الوطني الشعبي فالبلاد كانت بحاجتا إلى أبنائها فمنهم من أختار الهروب إلى الخارج ومنهم من ورطتهم أيادي إرهابية سياسية همهم الوحيد الوصول إلى السلطة بأي ثمن كان أما نحن أبناء الثوار وبالتنسيق مع المجاهدين الأحرار وتحت إشراف منظمة المجاهدين وأبناء الشهداء رفعنا السلاح في وجه الإرهاب من أجل حماية الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية سنة 1994فبدأت معالم الحياة تعود إلى البلاد حيث سارت البلاد إلى انتخابات رئاسية سنة 1995حيث كان شعار الإرهاب (الفوة الدم في الحيوط ) فأمنا المراكز الانتخابية 15يوم قبل الموعد حيث كان انطباع حسن لدى المواطنين فهب إلى المراكز الانتخابية مطمئنون على حياتهم فأصبح لدينا رئيس منتخب من طرف الشعب ولديه الشرعية يستطيع بناء باقي المؤسسات منها الدستور سنة 1996كان الاستفتاء على الدستور فكانا ساهرين على المراكز الانتخابية مثل الانتخابات الرئاسة 15يوم ونحن نأكل في الوجبات الباردة وانتم تعلمون أكل الوجبة الباردة لثلاثة أيام فقط ماذا تحدث من أمراض ومر الاستفتاء وأصبح لدينا دستور متفق عليه جميع الإطراف السياسية وفي 1997الأنتخبات المحلية والمجالس الولائية الذي حطمها الإرهاب وأصبح رئيس المجلس البلدي مندوب البلدية بدون صلاحية والمجالس الولائية مجلس مؤقت وأجريت الانتخابات في ظروف حسنة وأصبح لدينا رئيس المجلس البلدي ومجلس الولاية منتحبين شرعيين من طرف الشعب مباشرتا انتقنا إلى المجلس التشريع وفى هذه الظرف الأمنية الصعبة استطعنا كذلك إن نحمي المراكز الانتحابية ونبني المؤسسة التشريعية التي انبثقت منها الحكومة التي كانت كحومة انتقالية واصبحة شرعية واكتملت مؤسسات الجمهورية بفضل رجال وقوف وكان الجميع يشهد لهم بالاحلاص ويدعوهم بالرجال الواقفون تاركين أولادنا وأمهاتنا وابائنا وكنا مغتربين في وطننا همنا الوحيد الجزائر فحاربنا الإرهاب في المد اشر
المهجورة وحمينا مراكز إجراء الامتحانات (شهادة البكاروريا وشهادة التعليم الابتداء والمتوسط)وكنا ساهرين كل السهر على إنجاح إي عملية لصالح الجمهورية ونقف في وجه كل من يسيء إليها من الإرهاب الهمجي وحمينا الفلاح في الحقل وحمينا الراعي في المراعي وحمينا الوفود الوزارية في المد اشر وفي الطرقات والمناسبات الوطنية ناهيك عن الأعمال العسكرية من تمشيط وكمائن وتفتيش ونقاط مراقبة ...الح.
كل هذا من أجل الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية والحمد لله عادت البلاد إلي نعمة الأمن والأمان أيعقل أن ارهابى حرج ضد قانون سياسي يترك السلاح بموجب قانون الذي لايؤمن به وبقوانين الجمهورية،إن القضاء على الإرهاب ليس قانون الوئام أو المصالحة هو كفاح رجال من الجيش والأمن والحرس البلدي والباتريوت وإذا كان قانون الوئام والمصالحة بعد صدوره منذ عشر سنوات ورجال الأمن يغتالون من المسؤول...؟ .
كرامة الوطن هي كرامتي كرامتي داست أيعقل إن تدوس كرامة الوطن .لا.وكل مانتحرك من اجل كرامتنا وحقوقنا المهنية المهضومة يقولون أيادي أجنبية تحركهم الأيادي الأجنبية تريد إن تقتل الروح الوطنية في الأجيال القادمة وهذا بتهميشنا والدوس على كرامتنا الأيادي الأجنبية تعمل من أجل إعادة الأزمة الأمنية إلي البلاد طالت أو قصرت من سيحمي البلاد الأجيال القادمة كيف ذلك وهي ترى وتسمع على مصير الحرس البلدي الرجال الذي تركوا أعمالهم وتجارتهم وفلاحتهم وكل مايملكون من اجل الجمهورية اليوم مرميين لاحقوق لهم تقاعد نسبى إستثنائى بنسبة 50%هذا هو حقي هذي هي كرامتي يا تنسيقية العار ومجلس الدمار وحركة الأشرار إن بريء منكم الأيام القادمة سوف تحكم بيننا نعم و التاريخ سوف يذكرنا شئتم أم أبيتم ياوزراء سوف تحاكمون يامسؤلون في محاكم التاريخ .
أولادي الذين تركتهم يكبرون وأنا بعيد عنهم ماذا أقول لهم( كنت أجاهد أين جهادك يأبى حميت الوطن من الإرهاب،أنهم يحسنون إلى الإرهاب وأنت لايحسنون لك ماذا أقول أبى أين رجلك ؟تفجر لغم وضعه الإرهاب في طريقنا،أبى ؟ أرجوك ياأبنى لاتسئنى إنا محرج).
فخامة رئيس الجمهورية المجاهد عبد العزيز بوتفليقة: إن عدم تدخلك من اجل حل نهائي لهذا الملف جعل الوزارة تتهرب إلى الأمام
بدون معالجة حقيقية أو إنكم انتم من أعطيتم التعليمات بالهروب
إلى الإمام وعدم المعالجة الفعليةإعلم إننا لسنا مليشيات وان كنا مليشيات كما تعتقد فإننا مليشيات للوطن ولابد للجميع إن يفتخر بوطنيته إنا برهنة عن وطنيتي عندما تخلى عليه رجال إعمال كثيرين وسياسيين..الح .
سيدي الرئيس لنعمل مقارنة بين مجاهدي الثورة 1954وحماة الجمهورية 1994
ـ 01 أنت مجاهد في ثورة نوفمبر 1954 لمدة سبع سنوات ـ01 نحن مجاهدين حمينا الجمهورية من السقوط في 1994 وبنينا مؤسسات الدولة لمدة 20 عام
ـ02 لديكم شهداء مليون ونصف مليون شهيد ـ02 لدينا شهداء أكثر من5000 شهيد أراملهم يتقاضون اقل من ثمانية عشرة إلف دينار جزائري نهيك على السكن اللائق والمكانة الحسنة في المجتمع
ـ 03 لديكم معطوبين حرب ـ03 لدينا معطوبين حرب صعدوا إلي الجبال لالنزهة أفقدوأرجلهم حت عقولهم لايتجاوز دخلهم الثمانية عشرة ألف دينار جزائري
ـ04 لديكم !!!!!!!!!!!!!!!!!!! ـ04 لدينا مشطوبين تعسفيا حوالي 35000
النقطة الرابعة علامة تعجب لايفهمها ألا المجاهدين الأحرار من أمثالك يافحامة الرئيس .
سيدي الرئيس إن عدم تدخلكم في قضية الحرس البلدي وضعت علامة إستفهام إلي متى يبقى ملف الحرس البلدي بدون معالجة انه ليس بملف الصحراء الغربية اوملف القضية الفلسطينية ليبقى عالق كل هذا الوقت والوزارة تتهرب إلى الإمام ولا تريد معالجة الملف بصد ق وإخلاص ومعالجة موضوعية سيدي الرئيس إننا لم نذهب إلى سانت جيديو لنأتي بمشروع (من يقتل من في الجزائر).سيدي الرئيس إننا لم نضع القنبلة في مطار هواري بومدين. سيدي الرئيس إننا لم نقتل الرئيس بوضياف اوقاصدىمرباح والنقابي بن حمودة أوقتلنا الرهبان السبع سيدي الرئيس نحن رجال حمينا الجمهورية في التسعينيات وبنينا الوطن في الألفينيات انك تفتخر بالطريق السيار شرق غرب من كان في الجبال يسهر على سلامة الأجانب العاملين هناك ؟كنت تتجول في ربوع الوطن من كان يبيت في العراء ليحافظ على أمنكم ؟ أليس الحرس البلدي حسبي الله ونعم الوكيل أقولها بأفواه المعطوبين وأرامل الشهداء والمشطوبين و(رجال صدقوا ماعاهدو الله عليه منهم من قضي نحبه ومنهم من ينتظر وما بدلو تبديل) .
سيدي الرئيس:
أن بقاء باب الحوار مفتوحا مع الوزارة الوصية لتسوية جميع المطالب العالقة ورغم الجهود و الإجراءات التي تم اتخاذها والتي بذلت في الآونة الأخيرة من اجل معالجة ملف الحرس البلدي نهائيا وتأكيد وزارة الداخلية والجماعات المحلية بأنها ستظل الوزارة الوصية التاريخية والقانونية على هذا السلك وإنها تقدر حق التقدير وتعترف بجسامة التضحيات التي قدموها الأعوان في مكافحة الإرهاب ولكنها ترتكز على الإطار القانوني الخاص بالوضيف العمومي وهذا ماجعل ملف الحرس البلدي بدون تسوية .
سيدي الرئيس:
إن استعادة المكانة الاجتماعية لأعوان الحرس البلدي بعد أن أهدرتها بعض القوانين والتعليمات وإبراز صورة الحرس البلدي ومهمته النبيلة التي ضخي من أجلها في سبيل عزة وكرامة هذا الوطن ليس بالطريقة والكيفية التي تتعامل بها السلطات العمومية مع الملف،إن اللجنة المكلفة بالحوار مع الوزارة لجنة العار والثانية لجنة الدمار التابعة للمجلس الوطنية الحرس البلدي التنسيقية الوطنية للحرس البلدي والغير مؤهلين أن يتفاوض على مصير أجيال،إن تدخلكم هو الحل ويكون تدخل من اجل الجزائر وشهداءها وتنصيب لجنة مستقلة من شرائح المجتمع وتستمع إلي من عايش العشرية السوداء من رؤساء الحكومات السابقة سنوات /1993/إلي/1997/ ووزراء سابقين وقادة النواحي العسكرية السابقين وقادة كتائب الدرك الوطني السابقين وأمناء منضمات المجاهدين سنوات التسعينات الذين حرضونا على حمل السلاح ومجاهدين حمل السلاح سنة /1993/ وولاة الوليات السابقين ومن وكلت لهم البلديات كمندوبين وإعلاميين وكل من لهم يد في إنشاء هذا السلك وان يزورالمداشرالمهجورة والمناطق النائية ويرفع التقرير إلى سيادتكم ولكم الحق في الحكم علي حقوقنا المهنية المهضومة وإعادة لنا كرامتنا المسلوبة.
سيدي الرئيس: لم يبقى لنا سواك وأنت القاضي الأول في البلاد من اجل إنصافنا ولا نؤمن بالحوار مع من لايفقه في القوانين اقصد المجلس الوطني الحرس البلدي التنسيقية الوطنية للحرس البلدي والحركة الوطنية للأحرار الحرس البلدي ويتحدث باسم أكثر من5000 أرملة شهيد و18000 مشطوب و2700 معطوب 94000 دوسة كرامتهم ولم يبقى لهم الاانت والله عزوجل واعلم
ياسيادة الرئيس إن الله لايضيع اجر من باتت عينه ساهرة تحرس أمن البلاد والعباد
سيدي الرئيس: ان الحل النهائي لملف الحرس البلدي سيحمي البلاد من المخاطر التي تهدد الوطن وتزرع الروح الوطنية وحب الاستشهاد من أجل هذا الوطن الغالي ولا يكون إلا بالاعتراف الرسمي بمجهودات كل من حما الجمهورية والذي أحسن نقول له أحسنت ونحافظ على كرامته والذي أساء للوطن نقول له أسأت الي الوطن واعف على من شأت
المجد والخلود لشهداء

المناضل من اجل عزة وكرامة الحرس البلدي
بوبكر رابح
برج بوعريريج
avatar
Admin
Admin

عدد المساهمات : 268
تاريخ التسجيل : 27/01/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://harasbaladi.forumalgerie.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى